منتديات سحر الغرام
اهلا وسهلا بكم فى منتديات سحر الغرم نتمنى قضاء اجمل الاوقات معنا

نتشرف بتسجيلك معنا ضيفنا العزيز



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول لطبات الاشراف واالرقابة تفضل هنا ورشح نفسكصور رومانسية_صور غرائب_طرائفجديد البرامج واسئلة حول البرامج وغيره والتكنولوجيالكل ما يتعلق في الالعاب الإلكترونيهمقاطع فديو youtube اغاني مقاطع مضحكه منتدى يختص بالافلام العربيه الجديده ورابط تنزيلهاكل ما يتعلق بالماسنجر من توبيكات ملونة و برامج و سكربتات و صور رتعال اطلب توقيعك الفلاش الصوتي من هنا اضغط هنا لدخول الشات الصوتى
وشكرااا لكم http://www.mostafalove.p2h.info/vb/ اعضائنا الكرام تم تم نقل منتديات شات مصطفى على الرابط هذا
http://www.mostafalove.p2h.info/vb/
http://www.mostafalove.p2h.info/vb/
http://www.mostafalove.p2h.info/vb/
http://www.mostafalove.p2h.info/vb/

شاطر | 
 

 همسات في وصف الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مديحة
ــــــ
avatar

عدد المساهمات : 31
نقاط : 81
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

مُساهمةموضوع: همسات في وصف الحب   الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:57 pm

همسات في وصف الحب
أول شروطه حب الله ورسوله ، فهذا الحب النوراني هو المنبع الصافي للحب وعلامة قاطعة علي القدرة والقابلية للحب ، فمن كان عاصيا مخالفا فهو بالتأكيد عاجز عن الحب كما قال الشاعر : تعصي الإله وأنت تزعم حبه ؟ !
ومن لم يشعر بهذا الحب فهو لايحب حتي نفسه لأنه لو كان محبا لها لسعي لما فيه سعادتها في الدنيا والآخرة ، كما أن هذا الحب هو الذي ينظم ويهيمن كل صور الحب الدنيوي والبشري الأخري ، فنحب ما أحبه الله ورسوله وحببه إلينا .

نهبط درجات لنصل للحب المتبادل بين البشر ، وتقفز الصورة النمطية المركزية وهي الحب بين الرجل والمرأة ، وللأسف التركيز عليها وحدها يرشحها للفشل ولنتأمل في حال الأمم التي سبقتنا في مجال العلاقات الحرة المفتوحة والتي تراجعت فيها نسبة الزواج والارتباط طويل الأجل والإنجاب بشكل مخيف مما يجعلها مجتمعات مصابة بالشيخوخة ومهددة بالتناقص والانقراض .

لأن المبالغة في التوقعات المنتظرة من هذه العلاقة والاعتقاد بإمكانية الحصول علي الحب الكامل منها وحدها يجعلها تبدو محبطة مخيبة للآمال ، فمن خصائص الحب تعدد مصادره وتنوعها ، مثلما تطير النحلة لتجمع رحيق عشرات الزهور وتحولها شهدا وعسلا وكذلك الإنسان ، من رحيق حب الوالدين وبرهما والتأمل في وجهيهما طاعة وبركة ثم رحيق حب الفقراء والمساكين والسعي لعونهم ثم رحيق حب العائلة والجيران والزملاء حتي يحب لأخيه ما يحب لنفسه ثم حب الطبيعة بجمالها وروعتها وفنونها الفطرية الخلابة ثم حب الأبناء والزوج .

قصدت أن أذكر الزوج والأبناء في المرتبة الأخيرة رغم أنهم بالطبع في بؤرة القلب والخاطر وذلك ليس للتقليل من شأنهم ولكن لمحاولة لفت الانتباه للمصادر الأخري التي نهملها ونتناساها ، كل هذه الألوان من الحب تشكل معا عصارة وشهد الحب الكامل ، أحيانا يقدر للبعض الحرمان من أحد هذه المصادر مثل الحرمان من الإنجاب أو الزواج ، أو إنجاب طفل مريض أو الزواج الفاشل الذي يكون مصدرا للمعاناة والتعاسة وليس العكس ، ومن رحمة الله بنا أن يتم التعويض في هذه الحالة من المصادر الأخري المتاحة .

من خصائص الحب الفريدة أنه لا ينال إلا بالمنح ، فإذا أردت أن يحبك الناس يجب أن تحبهم أولا ، وكلما أخلصت في العطاء زادت حصيلتك العامة ، فقد تحب الخير لزميل وهو لا يبادلك ذلك ولكن سوف تكافأ علي حسن نيتك من طريق آخر ، وتجد المحصلة النهائية لك هي الحب والتقدير من الناس .

من خصائصه أيضا أنه لا يمكن زيادته بإرادتنا وتحكمنا يقول تعالي ( وألف بين قلوبهم لو أنفقت مافي الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم ) الأنفال 63
ولذلك بدلا من محاولات التقرب والمغالاة في الاهتمام بمن نحب من الأفضل أن نعتدل في ذلك ونوجه فضل جهدنا للتقرب والتعبد لمولانا وخالقنا مسبب الأسباب ومقلب القلوب ومن يقول للشئ كن فيكون ، تصدم كثير من الزوجات لأنها أحاطت زوجها بحبها ولاحقته باهتمامها وخنقته بأسئلتها حتي فر منها بلا رجعة .
ويحدث ذلك أيضا مع الأبناء وخاصة الابن الوحيد الذي يأتي الاهتمام الزائد معه بنتائج عكسية وتفسد كثرة الحب علاقته بأمه كما تشوش علي شخصيته المستقلة .

لا أطالب بقلة الحب ولكن بتنوعه ، فإذا انشغل الزوج بعمله والابن بمذاكرته والابنة بشئونها وجهي الفائض من مشاعرك لمن يحتاجها وتهملينه ، والدك ووالدتك أو جارتك الأرملة ذات العيال أو قريبتك التي يسعدها اهتمامك وسؤالك عنها ، سوف تسعدك فرحتها بك وتهللها لرؤيتك وسوف تعودين لبيتك أكثر تجددا وإشراقا .

اوصفوا لي الحب ، هو التناغم بين الإنسان والعالم ، هو فن الفطرة السليمة حين تأخذ وتعطي ، هو شذرات الجمال والسعادة المستخلصة من كل ما في الكون من روعة ، هو تحليق الروح بين الزهور تصفي رحيقها وتتجنب أشواكها وتمنحها رونقا جديدا ، هو سجود لقدرة الخالق ودوران في فلك الطاعة ، هو ثلاثية الجمال والإخلاص والمنفعة ، هو الرضا والطمأنينة التي ورد ذكرها في محكم الآيات ( والذين آمنوا أشد حبا لله ) وفي قوله تعالي ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عماد الدين
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 142
نقاط : 380
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: همسات في وصف الحب   السبت أبريل 24, 2010 7:01 am

مشكووووووووووورة على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*star*
ــــــ


عدد المساهمات : 23
نقاط : 40
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: همسات في وصف الحب   الجمعة مايو 07, 2010 1:08 am

مشكووووووووووورة اخت مديحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يارا
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 15
نقاط : 21
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: همسات في وصف الحب   الأربعاء مايو 19, 2010 1:08 pm

عزيزتي
اسمى واعظم درجات الحب كما ذكرت هي حب الله ورسوله فمن احب الله ورسوله احب كل شيء
البشر والمطر والشجر وكل ما خلق الله على الارض
اما الحب الذي ينشا بين البشر
فهو عطاء مستمر ومتواصل دون النظر من اعطى اكثر
لانه لا توجد منطقه وسطى بين الحب واللاحب
فاما اننا نحب او اننا لا نحب
دمت بخير تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
همسات في وصف الحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سحر الغرام :: المنتدى العـــــام-
انتقل الى: